الثلاثاء، 9 مارس، 2010

يود أن يختفي..,



يتمنى لو يختفي لأيام..من على سطح الأرض

لا يراه أحد.., لا يُعرف له أثر

يتمنى أن يرتدي قبعة الاختفاء لينهي مهماته..,دون أثر

يتمنى أن يهرب من....

من أشياء كثيرة

يتمنى يتمنى يتمنى

ألا يستطيعون أن يحققوا له ولو أمنية واحدة!!

أخرس اللسان..كثير الكلام

معادلة معقدة لا يفهمها إلا هو

النجدة يارب

هناك 3 تعليقات:

وضّاح يقول...

ومن بوسعه الاختفاء !

السيء أنه كلما زادت حاجته للتخفي زاد الناس في إظهاره !

يبدو أن هذا المدعو "اختفاء" ما هو إلا شعور طفولي يلح على الواحد منا , كحلمنا بالطيران , والقفز في الهواء .

كلها أحلام ..

صاحبة هدف يقول...

جزاكم الله خيراً

نعم يبدو أنه شعور طفولي مُلِح..شديد الإلحاح

ومن المؤلم أن نقول عنها أحلام..

لن أقول أحلام

بل سأقول أمنيات!

مديح يقول...

أجمل شيء أن يصنع الإنسان لنفسه جنة يأوي إليها كلما أتعبته أوهاق الأرض، ويعود لمهمة الاستخلاف مرة أخرى بنفس عالية.